أخبار

مصر - الحكومة المصرية تفرض 8% رسوم حماية على واردات حديد التسليح
آخر تحديث:  2015-04-29

أعلنت وزارة الصناعة والتجارة فى مصر يوم 19 أبريل الماضى فرض رسوم حماية على واردات حديد التسليح قدرها 8% وبحد أدنى 408 جنيه (53 دولار) على الطن ولمدة 3 سنوات منذ تاريخ فرض رسوم الحماية المؤقتة يوم 14 أكتوبر 2014، أى ينتهى العمل به يوم 13 أكتوبر 2017.
ويأتي هذا القرار على خلفية الشكوى التى تقدم بها منتجى حديد التسليح، من خلال غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات المصرية، متضررين من الآثار السلبية على الصناعة من الزيادة الضخمة والمفاجئة فى الواردات والتى تدخل الأسواق المصرية بأسعار متدنية للغاية. وكانت الحكومة المصرية قد فرضت رسم حماية مؤقت فى أكتوبر الماضى قدره 7.3% ولمدة 200 يوم وحتى الانتهاء من التحقيقات فى الشكوى والتى استمرت 6 شهور وفى نهايتها أصدرت قرارها بفرض رسم حماية دائم قدره 8%. وجدير بالذكر أن الواردات المصرية من حديد التسليح تأتى فى الأساس من 3 دول: تركيا وأوكرانيا والصين حيث بلغت كمياتها مليون طن عام 2014، أى أكثر من 5 أضعاف كمياتها فى 2013. ونظرا لتحقيق صناعة حديد التسليح لخسائر مستمرة مع خسارة حصة سوقية للواردات وزيادة المخزون فقد أصدرت الحكومة المصرية هذا القرار للحد من تلك الواردات الضارة، طبقا للبيان الرسمى من الوزارة.
هذا علما بأن رسم الحماية سوف يتم تخفيضه تدريجيا خلال فترة تطبيقه وذلك تماشيا مع قواعد منظمة التجارة العالمية كما يلى:  
-    من 2 مايو 2015 إلى 13 أكتوبر 2015: 8% من القيمةCIF بحد أدنى 408 جنيه على الطن.
-    من 14 أكتوبر 2015 إلى 13 أكتوبر 2016: 6.5% من القيمةCIF بحد أدنى 325 جنيه على الطن.
-    من 14 أكتوبر 2016 إلى 13 أكتوبر 2017: 3.5% من القيمةCIF بحد أدنى 175 جنيه على الطن.

المصدر: شركة حديد عز