أخبار

الإمارات - حديد الإمارات تعقد ملتقى العملاء السنوي للمقاطع الإنشائية الثقيلة
آخر تحديث:  2015-06-16

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: 16 يونيو 2015
عقدت حديد الإمارات، أكبر مصنع متكامل للحديد في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملوكة للشركة القابضة العامة (صناعات)، ملتقاها السنوي الأول لعملاء المقاطع الإنشائية الثقيلة يومي 20 إلى 21 مايو الجاري في فندق جميرا أبراج الإتحاد، وذلك ضمن استراتيجية الشركة الرامية إلى تعزيز شراكاتها مع أكبر مستوردي وموزعي المقاطع الإنشائية الثقيلة على المستوى الإقليمي والعالمي، وترسيخ مكانتها كمصدر أساسي لمنتجات الحديد ذات الجودة العالية على خارطة الأسواق الإقليمية والعالمية.
وحضر الإجتماع مسؤولين من حوالى 58 شركة اقليمية وعالمية من عملاء وموزعي شركة حديد الإمارات، من اكثر من 13 بلداً منها كندا وهونغ كونغ والمانيا وهولندا وسنغافورة وتركيا والهند والمملكة المتحدة والسعودية والمغرب، إلى جانب حشد من المسؤولين وكبار الموظفين ومديري الإدارات في شركة حديد الإمارات ناقشوا خلالها سبل التعاون وتوطيد الشراكات القائمة، وتعزيز التواصل والإرتقاء بالمصالح المشتركة إلى جانب التطورات التي تشهدها الأسواق حالياً.
وتصدر جدول أعمال الملتقى كلمة القاها سعادة المهندس سعيد غمران الرميثي، الرئيس التنفيذي لشركة حديد الإمارات رحب فيها بالحضور، وتوجه بالشكر لموزعي الشركة على تعاونهم ودعمهم وأكد على التزام الشركة تجاه عملائها عبر مواصلة العمل نحو الإرتقاء بالمنتجات وتعزيز خدمة العملاء.
واستعرض سعادته خلال الملتقى إنجازات حديد الإمارات التي حققتها خلال العام الماضي على صعيد المنتجات والعائدات والتطورات التي عملت عليها خلال العام 2014، على الرغم من التحديات التي تشهدها الأسواق حالياً، حيث بلغ انتاج الشركة من المقاطع الإنشائية حوالى 0.55 مليون طن ومن حديد التسليح حوالى 1.85 مليون طن و0.40 مليون طن من لفائف أسلاك الحديد.
وأشاد سعادته بدور شركاء حديد الإمارات والموزعين والعملاء في تحقيق هذه الإنجازات حيث بلغت مبيعات الشركة من المقاطع الإنشائية حتى نهاية العام 2014 حوالى مليون طن منذ ان بدأت في انتاجها أواخر العام 2012. وشملت أسواق صادرات حديد الإمارات لمنتجات المقاطع الإنشائية دولاً اقليمية وعالمية حيث استحوذت المملكة العربية السعودية على نسبة 54% من صادرات الشركة تلتها الولايات المتحدة الاميركية والمملكة المتحدة بنسبة 9% لكل منهما، والمكسيك بنسبة 8%  والمانيا بنسبة 5%، في حين بلغت حصة السوق المحلي حوالى 61% من مجمل مبيعات المقاطع الانشائية خلال العام 2014.
وقد لاقى الملتقى صدى كبير لدى الحضور من عملاء الشركة، حيث كان حافلاً بالمداخلات والتفاعل والنقاش من قبل الضيوف ما يؤكد حرص حديد الإمارات على تقديم خدمة عملاء متميزة إلى جانب تلبية احتياجات موزعيها وشركائها من مختلف منتجات الحديد ذات الجودة العالية.
يذكر أن المقاطع الحديدية الإنشائية الضخمة والثقيلة والمتوسطة من منتجات الحديد الطولية، تستخدم في قطاع الإنشاء والتعمير وصناعة الإنشاءات الخاصة بالتطبيقات الصناعية والهندسية. وفي دولة الإمارات العربية المتحدة يأتي القطاع الصناعي في المرتبة الأولى لمستخدمي المقاطع الإنشائية، يليه قطاع الإنشاء والتعمير التجاري الذي يشمل أبنية المكاتب ذات المواصفات التقنية العالية والفنادق والمستودعات. كما يتم استخدام المقاطع الحديدية الإنشائية الضخمة والثقيلة والمتوسطة في قطاعات أخرى متعددة مثل النفط والغاز ونقل الكهرباء والبتروكيماويات.
وتقوم وحدة درفلة المقاطع الإنشائية الثقيلة التابعة لحديد الإمارات بتصنيع منتجات المقاطع الإنشائية وفقاً للمقاييس والمعايير الاوروبية والبريطانية والاميركية والهندية والماليزية. هذا وتقوم الشركة أيضاً بتطوير تصميماتها الخاصة من صفائح الركائز اللوحية وفقاً للدرجات التي تتماشى مع المقاييس الاوروبية بدرجات مختلفة.