أخبار

الجزائر - شركة توسيالي الجيري توشك على البدء بإنتاج قضبان الأسلاك .... الموردون الأوروبيون تحت الضغط
آخر تحديث:  2015-07-30

سوف تبدأ شركة توسيالي الجيري الجزائرية بتشغيل معمل جديد لقضبان الأسلاك بحلول نهاية شهر حزيران ... هذا ماصرح به مصدر في الشركة لميتال اكسبيرت ، وسوف يضع ذلك ضغطاً على موردي المنتجات الطويلة الأجانب ، وخاصة من أوروبا ، لأن الجزائرتسعى لتخفيض فاتورة مستورداتها .
في ظل الظروف الاقتصادية القاسية الناجمة عن انخفاض أسعار النفط تبحث الجزائر عن طرق لتخفيض مستوردات الصلب التي تقدر بـ /10/ مليارات دولاراً سنوياً ، وذلك وفقاً لاتصالات HSBC العالمية ، وبهذه النظرة ، يعتقد العاملون في السوق بأن معمل قضبان الأسلاك الجديد الذي تبلغ طاقته الإنتاجية /500/ ألف طناً سنوياً سوف يكون ناجحاً ، وقد صرح أحد المنتجين المحليين لميتال اكسبيرت قائلاً : "تعتبر صناعة الصلب المحلية المتنامية خطوة منطقية للجزائر لأنها في وسط برنامج كبير لتطوير البنية التحتية العامة في وقت الصعوبات الاقتصادية .
إلا أن هذا الأمر سوف يكون له تأثير سلبي على المعامل الأوروبية التي تعتبر الموردين الرئيسيين لهذا البلد ، وقد بلغت مستوردات الجزائر من قضبان الأسلاك في عام 2014  مستوى /735/ ألف طناً منها /315400/ طناً تم طلبها من ايطاليا و/221700/ طناً  من اسبانيا و/137000/ طناً من البرتغال.
بوشر بتشغيل توسيالي الجيري في حزيران 2013 وهي مجهزة بفرن قوس كهربائي (1.2 مليون طناً من العروق المربعة) ومعمل لقضبان التسليح بنفس الطاقة الإنتاجية  ويتم شحن المنتجات الجاهزة محلياً ، وكان من المتوقع أن يستورد المعمل الجديد العروق  من الموجودات التركية العائدة لتوسيالي إلا أن الشركة لم تعلق على ذلك .