أخبار

الجزائر - بوشوارب:تنصيب فريق عمل لتسيير مركب الحديد و الصلب ببلارة 
آخر تحديث:  2015-09-16

أعلن وزير الصناعة والمناجم عبد السلام بوشوارب  عن تنصيب فريق مسير مكلف بشكل مباشر بمتابعة مشروع مركب الحديد والصلب ببلارة الجاري إنجازه بالميلية.وخلال لقاء صحفي بمقر الولاية ذكر الوزير بأن هذا الفريق يشكل "عنصرا هاما" لتنظيم هذا المشروع الصناعي بالغ الأهمية و شدد على وجه الخصوص على ضرورة احترام المواعيد النهائية المحددة لإنجاز هذا المركب ألجيريان قطر ستيل و هو مصنع للاختزال المباشر سينتج سنويا 2 مليون و 500 ألف طن من المواد الحديدية.
واستنادا لبوشوارب ستستلم التجهيزات " في شهري نوفمبر و ديسمبر المقبلين" وستجرى التجارب الأولى لهذا المجمع الصناعي الذي زاره بمجرد وصوله إلى جيجل "انطلاقا من شهر يوليو 2016 بميناء جن جن".
للتذكير فإن إشارة انطلاق أشغال إنجاز هذا المشروع أعطيت في شهر مارس المنصرم من طرف الوزير الأول عبد المالك سلال بمعية نظيره القطري.
وفيما يتعلق بمحطة توليد الكهرباء ب1600 ميغاواط الجاري إنجازها بذات المنطقة شدد الوزير على "ضرورة احترام عامل الوقت" مشيرا إلى أنه "لكل دقيقة أو يوم ضائع من الموعد النهائي لاستلام الأشغال وزنه الكبير نقدا".
ولدى معاينته لتأخر طفيف في الآجال أوضح السيد بوشوارب بأنه سيتم تخصيص عما قريب اجتماع وزاري لملف هذا المشروع الذي يسجل تأخرا في مجال الهندسة المدنية حيث يتوقع أن تشغل هذه المحطة في مرحلة البناء حوالي 3 آلاف شخص و 300 شخص آخر في مرحلة الاستغلال.
وسيسمح هذا المشروع الذي يقدر معدل تقدم أشغاله في الوقت الحالي ب31 بالمائة بمواجهة الطلب على الطاقة الناجم عن إنجاز بهذه المنطقة عديد التهيئات الصناعية والمنزلية بضمان استمرارية جودة الخدمة وتأمين التموين بالطاقة الكهربائية إضافة إلى ضخ جزء من إنتاج الكهرباء بالشبكة الوطنية عن طريق الربط.
كما تطرق الوزير إلى تغيير مقر وحدة الخميرة ببوشقوف (قالمة) التي ستحول إلى جيجل كون هذه الولاية قدمت حسب السيد بوشوارب عرضا ملائما لطلب المجمع الصناعي حيث حفزت هذا الخيار أيضا عدة اعتبارات لحماية البيئة (رمي المياه المستعملة) حسب ما أشار إليه الوزير.
وقد توجه الوفد الوزاري خلال زيارة العمل إلى المنطقة الصناعية أولاد صالح (الطاهير) حيث زار السيد بوشوارب الوحدة الميكانيكية صومامي التي هنأ مسيريها على نوعية منتجات هذه الوحدة.
وتتميز هذه المؤسسة الخاصة بجديتها و نجاحها في رفع الرهان خلال السنوات الأخيرة و تمكنها من وضع منتجاتها في الأسواق الأجنبية من خلال تصنيع على وجه الخصوص قطعا فائقة التكنولوجيا لمصنع إيرباص .
وأكد بوشوارب خلال هذه الزيارة "أطلب من جميع المؤسسات المنخرطة في أعمال الابتكار سلك هذا الطريق" مذكرا بأن الدولة وضعت مزايا و تدابير تحفيزية من أجل التشجيع على الاستثمار.

المصدر:وكالة الأنباء الجزائرية