أخبار

العالم -  دعاوى تجارة الصلب المرفوعة في عام 2013 هي الأكثر منذ عام 1999  
آخر تحديث:  2014-03-15

أن عدد الدعاوى التجارية ضد الإغراق  وللتعويض المرفوعة على منتجات الصلب المسجلة عالمياً في عام 2013 قد وصل إلى أعلى مستوى له منذ عام 1999 ... وذلك بحسب أحد الاقتصاديين لدى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) .
قال انتوني دي كارفالهو وهو يتحدث في اجتماع اتحاد منتجي الصلب في سراكوستا في فلوريدا أنه تم تسجيل 27 دعوى ضد الإغراق وللتعويض (AD ضد الإغراق و CVD للتعويض) على نطاق عالمي ، وذلك أعلى من 25 دعوى  في عام 2012 ، في عام 1999 تم تسجيل 34 دعوى تجارية ، وقال كارفالهو بأن الطاقة الإنتاجية المفرطة العالمية – التي تقاس بالكم نسبة إلى الطلب – قد أحدثت هذا التكاثر  من الدعاوى التجارية ، وقال بأن الطاقة الإنتاجية الفائضة تبلغ حوالي 36% من الطلب .
وقال أيضاً : " ان هذا شيء يجعل البعض من أعضائنا قلقين جداً بشأنه لأن المشكلة ،  بطبيعة الحال ، هي أنها تؤدي إلى هذا الوضع للربحية الضعيفة الخاصة بصناعة الصلب" ، وان الربحية الأدنى تؤدي إلى مستويات عالية في المديونية ومعدلات استثمار أدنى  وتأخير تحديث التكنولوجيا .
وعلى هامش الاجتماع قال رئيس SMA فيليب بيل أن بعض الدعاوى التجارية لها استحقاق أكثر من دعاوى أخرى ، حيث قال :"لقد تم رفع بعض هذه الدعاوى استناداً إلى أنظمة تقنية جداً وغامضة وكان غيرها أسهل على الفهم على نحو أقل وأكثر سهولة في إثباتها ".
أجرت SMA حواراً مع وزارة التجارة وبعض المسؤولين بشأن الصعوبة في إثبات   الضرر في الدعاوى التجارية وكيف يصدر قرار مع مرور الزمن بعد أن يكون الضرر   قد تم أصلاً .
وقال بيل : "إن الكثير من الربحية التي يلاقيها أعضاؤنا تعود إلى الكثير من القرارات الصعبة جداً بحيث كانوا يضطرون إما إلى توقيف المعامل أو تسريح اليد العاملة أو إجراءات تخفيض التكاليف ، لذلك فإن الأداء الاقتصادي أحياناً لاينشيء صورة واضحة لفهم وجود مشكلة خطيرة بتجارة غير عادلة ".
الصدر: SBB