أخبار

الاستهلاك العالمي يزداد بنسبة 3-4% حتى عام 2018
آخر تحديث:  2014-06-29

من المحتمل أن يزداد الاستهلاك العالمي من الصلب بنسبة /3-4%/ سنوياً حتى عام 2018 وذلك بفضل العمران والتصنيع في مناطق مثل الهند واندونيسيا وافريقيا حيث الاستهلاك الفردي للصلب دون المعدل الوسطي العالمي بكثير جداً بحيث بلغ /50-62/ كغ سنوياً ... هذا ما قاله مدير عام سيفر ستال مورداشوف في قمة موسكو للصلب  التي استضافتها نشرة يوراسيان ميتالز .
من المتوقع كثيراً جداً الآن أن يحدث نهوض مستمر في دورة قطاع الصلب لأن /67%/ من شركات الصلب العالمية تخلق الآن تدفقاً نقدياً سلبياً في حين أن الوسطي الحالي لعائدات الصناعة قبل ضريبة الدخل والاهتلاكات البالغة /7%/ هي فقط نصف  مستوى الـ /14-15%/اللازم لتأمين ربحية مستدامة على المدى الطويل ، وذلك وفقاً لمورشادوف .
تتركز آمال كثيرة على التزام الصين بوعودها بتجميد مشاريع التوسع في الطاقة الإنتاجية والتخلص من /80/ مليون طناً مترياً من الطاقة الإنتاجية غير الفعالة بحلول عام 2017 ، فإذا تم تحقيق هدف عمرانها أيضاً فإن هذا سيدعم كامل القطاع العالمي للصلب ،  حسب مورشادوف .
هناك تحديات في الطريق أيضاً ، فإن 2014-2015 سوف يشهدان إنجاز بعض التوسعات في مشاريع مناجم خام الحديد وبحلول عام 2018 فإن الشركات الأربع الكبيرة المنتجة  ربما تخفض سوق المواد الأولية لصناعة الصلب بما مجموعه /300-400/ مليون طناً  من الطاقة الإنتاجية الجديدة .
ومن جهة أخرى ، فإن التوقعات على نحو تاريخي تميل للإفراط في تقدير النمو المستقبلي لكميات التنقيب عن خام الحديد ، حسب مورشادوف ، ذلك أن سوق الفحم الميتالورجي على الأقل تبدو بأنها قد وصلت إلى أدنى مستوياتها وأن عدداً متزايداً من شركات التنقيب تتحول إلى صانعي خسائر مستمرة وأن على السوق أن تستفيد من انخفاض محتمل  في العرض حسب رأيه .