أخبار

مصر - "الحديد والصلب": انخفاض فحم الكوك المورد وراء تراجع الإنتاج
آخر تحديث:  2017-01-30

اعتمد مجلس إدارة شركة الحديد والصلب المصرية المركز المالى للشركة عن الفترة من يوليو وحتى نهاية ديسمبر، وبلغ صافى الخسائر 188 مليون جنيه مقابل خسائر بلغت 322 مليون جنيه عن الفترة المقابلة، بنسبة انخفاض 0.58%، وبلغ نصيب السهم من الخسائر 0.38 جنيه مقابل 0.66 جنيه. وأرجعت الشركة، فى تقرير مجلس إدارتها للبورصة المصرية اليوم الأحد، انخفاض كميات الإنتاج نتيجة انخفاض كمية فحم الكوك المورد من شركة الكوك والتى بلغت حوالى 25% من الكميات التى ينص العقد على توريدها، حيث يتم توريد كمية تراوحت بين 250 إلى 300 طن يوميا من الفحم الخشن بدلا من 1200 طن يوميا طبقا للعقد. وأوضحت الشركة أن فحم الكوك يمثل أحد عنصرى إنتاج الحديد الزهر مع اللبيد فى الأفران العالية، ولما كان نقص فحم الكوك يعود بالسلب على إنتاجية الأفران العالية، لذا كان انخفاض توريدات شركة النصر لصناعة الكوك وراء انخفاض الإنتاج، كما تأثرت المحولات الأكسوجينية نتيجة توقف الإنتاج حيث زادت استهلاكات الطاقة لكل طن صلب وزادت كمية الحراريات المستخدمة. وأضافت تقادم المعدات الإنتاجية وزيادة الأعطال ما يتسبب فى نقص كميات الإنتاج، ويؤثر سلبا على جودتها، وثالثا تحرير أسعار الصرف للجنيه مقابل العملات الأجنبية، ما أدى إلى زيادة وتضاعف أسعار المستلزمات، وأهمها فحم الكوك، بالإضافة إلى زيادة أسعار الطاقة من غاز وكهرباء.

اليوم السابع