أخبار

مصر - رئيس “الحديد والصلب”: الوصول بالطاقة الإنتاجية 722 ألف طن يوقف الخسائر
آخر تحديث:  2017-02-19

توقع المهندس محمد سعد نجيدة، رئيس مجلس إدارة شركة الحديد والصلب، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، أن تتراجع حجم خسائر الشركة خلال العام الحالي بنسبة كبيرة، بعد تنفيذ خطة الشركة لتشغيل الفرن الثالث بحلول شهر مايو المقبل، ليصبح لدى الشركة فرنين يعملان 3 و 4، وهو ما سيرفع الطاقة الإنتاجية لنحو 700 ألف طن سنوياً. وقال نجيدة، في تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، إن ما يدعم توقعه السابق أيضاً، عزم الشركة طرح مناقصة عالمية خلال العام الجاري، عقب انتهاء شركة “إم سي آي” البريطانية، التي تم التعاقد معها لإعداد تقرير نهائي عن دراسة الجدوى الاقتصادية لمشروع تطوير الشركة. وأضاف نجيدة، أنه حال توافر كميات الفحم المناسبة لتشغيل الفرنين 3و4 بالشركة، والوصول بالطاقة الإنتاجية إلى 700 ألف طن، سيتم وقف نزيف الخسارة فور الوصول إليها، معتبرا أن الوصول إلى طاقة 722 ألف طن كفيلة بالوصول إلى نقطة التعادل في الشركة. وأوضح محمد سعد، أن طاقة الفرنين يمكن أن تصل إلى 900 ألف طن سنوياً، بشرط توافر كميات كافية من المادة الخام “الفحم”، وبالتالي يمكن للشركة تحقيق أرباح بشكل تصاعدي، وتجاوز الخسائر التي ترجع في المقام الأول إلى العمل بطاقة 30% فقط نتيجة عدم توفر كميات الفحم. وحول خطط الشركة لاستثمار حصيلة اكتتابها بالبورصة بقيمة مليار جنيه، كشف عن عزم الشركة إنشاء وحدتين جديدتين لحديد التسليح والصب بطاقة إنتاجية 1500 طن سنويا، لافتا إلى أن خطة التطوير المبدئية تتكلف نحو 200 مليون دولار بحسب دراسات سابقة لشركة تاتا العالمية. وكانت شركة الحديد والصلب المصرية، أعلنت عن تحقيقها صافى خسائر بلغ 188.7 مليون جنيه خلال الفترة من يوليو حتى نهاية ديسمبر لعام 2016، مقابل 322 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

مصادري