أخبار

العالم - المحللون الصينيون منقسمون بشان الوضعية الخاصة بعام 2014  
آخر تحديث:  2014-03-15

قال أحد المحليين من المعهد الصيني لتخطيط وأبحاث الصناعة المعدنية (MPI) :"من المحتمل أن تبقى فعاليات العمل المحورية على حافة الدخول في الخط الأحمر  في هذه السنة إذا أخذنا بالاعتبار استمرار مشكلة العرض الفائض وقد كانت أسعار الصلب المحلية الصينية من بين أدنى الأسعار العالمية بالمقارنة مع الأسعار في بلدان كبيرة أخرى منتجة للصلب".
ساعدت أسعار فحم التكويك المتدنية في عام 2013 في تعويض تأثير أسعار الصلب  المتدنية على معامل الصلب الصينية ، حسب اعترافه ، وقد وافق محللو الصلب  على أن أسعار المواد الأولية الرئيسية كخام الحديد والفحم ربما تستمر بالانخفاض في هذه السنة استناداً للعرض المتزايد ، ويشكل فحم التكويك 20-30% من تكاليف إنتاج الصلب وخام الحديد 60% .
وقد وافق وانغ شياوكي ، نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد الصيني للحديد والصلب  بكل وضوح على إجماع الرأي ، وقد نشرت تشاينا ميتاليرجيكال نيوز عن وانغ قوله  في 6 كانون الثاني : "لقد دخل استهلاك الصين من الصلب عنق الزجاجة وهناك متسع لزيادات أخرى في الاستهلاك وسوف يكون إنتاج الصلب محدوداً في عام 2014".
تنبأ وانغ بأن إنتاج الصين من الصلب الخام سوف ينمو بـ 35 مليون طناً مترياً هذه السنة عن إجمالي عام 2013 المقدر بـ 780 مليون طناً مترياً وقد ألمح أنه بنهاية السنة الماضية تحملت المعامل الصينية ربعها التاسع المتعاقب في تسجيل خسارات في أعمال الصلب الرئيسية لديها ، وقد أوضح بأن الفائض الكلي البالغ 20 مليار يوان /3.3 مليار دولار/في موازنات المعامل الأعضاء في الاتحاد الصيني للحديد والصلب في نهاية كانون الأول  قد كان ناجماً عن انخفاضات أسعار فحم التكويك والديون للموردين .
إلا أن محللاً للصلب في بكين قد تنبأ أن الوضعية الشاملة للسوق في الصين سوف تتحسن   في هذه السنة مع تمتع منتجي الصلب المسطح – لاسيما أولئك الذين ينتجون صفائح السيارات والصلب الخاص بالنهايات الأعلى – بأرباح أكثر ، غير أن منتجي المنتجات الطويلة سوف يواجهون انخفاضات مستمرة بالأسعار وأرباحاً قليلة عن عام 2013 .
فعلى سبيل المثال سوف تواجه السلطات المحلية الصينية صعوبة في تمويل مشاريع البنية التحتية مقابل رغبات الحكومة المركزية في عام 2014 بعد سنوات من الإنفاق وانخفاض الإيرادات من الصناعات الثقيلة ممايؤثر على الطلب على المنتجات الطويلة ، برأيه .