أخبار

العالم - بكين تحذر مصنعى الصلب من حملة صارمة على فائض الطاقة الإنتاجية
آخر تحديث:  2017-04-18

قال مسئول بأعلى هيئة للتخطيط فى الصين خلال اجتماع لقطاع الصلب إن الشركات الصينية العاملة فى تصنيع الصلب بالبلاد يجب أن تستعد لحملة أكثر صرامة على فائض الطاقة الإنتاجية هذا العام فى الوقت الذى تسعى فيه الحكومة لتحقيق تقدم "جوهرى" فى إصلاح القطاع. وقال شيا نونج، المشرف على إدارة الصناعة فى اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح "رغم تحقيق أهداف خفض الطاقة الإنتاجية فى أوائل العام الماضى فإن مشكلة فائض الطاقة فى قطاع الصلب الصينى لم تشهد تحسنا جوهريا." ووصف شيا عام 2017 بأنه "عام هجوم" وقال إن الحكومة ستبذل جهودا أكبر، مشددا أمام تجمع يضم مسئولين وتنفيذيين بالقطاع فى بكين أمس الخميس على ضرورة أن يضعوا خططهم مسبقا، وأصر مسئولون فى الاجتماع على أن خفض الطاقة الإنتاجية بواقع 65 مليون طن فى العام الماضى كان كبيرا بما يكفى. وفى العام الماضى تعهدت الصين أكبر دولة منتجة للصلب بخفض الطاقة السنوية لإنتاج الصلب الخام بما يتراوح بين 100 مليون و150 مليون طن فى غضون ثلاثة إلى خمسة أعوام. وتستهدف الصين لخفض الطاقة الإنتاجية بواقع 50 مليون طن هذا العام. وقدرت مجموعة جرينبيس (السلام الأخضر) المعنية بالبيئة فى وقت سابق هذا العام أن الطاقة الفعلية العاملة زادت 35 مليون طن فى 2016 مع تركيز برنامج خفض الطاقة الإنتاجية على المصانع المتوقفة بالفعل. وزاد إنتاج الصين من الصلب 1.2 % إلى 808.4 مليون طن فى 2016 كما تقول جرينبيس أن البلاد بحاجة للنظر فى خفض الإنتاج بدلا من الطاقة الإنتاجية من أجل ضبط أداء القطاع.

رويترز