أخبار

مصر - مواد البناء تترقب الأسعار الجديدة بعد زيادات الوقود
آخر تحديث:  2017-07-04

ترقب سوق مواد البناء، الْـيَـوْم، إعلان شركات الأسـمـنتُ والحديد، الزيادات المتوقعة فى أسْـعَار منتجاتها، بعد قرار الحكومة زيادة سْـعر السولار، بنسبة 55%، وأعلي سْـعر توريد المازوت إلى مصانع الأسـمـنتُ بقيمة 1000 جنيه، ليسجل 3350 جنيها للطن، وتطبيق باقى نسبة القيمة المضافة 1% لتصل إلى 14% بدلا من 13% على سْـعر البيع.
واضاف أحمد الزينى، رئيس شعبة مواد البناء باتحاد الغرف التجارية، إن عدد شركات الأسـمـنتُ أبلغت التجار والوكلاء بزيادة تصل إلى 50 جنيهًا فى الطن، مشيرا إلى أن الشركات الأجنبية تبدأ أول يوم عمل لها الْـيَـوْم، وننتظر إعلانها للأسعار الجديدة بعد احتساب الزيادات. والمح الزينى إلى أن اكثـر شركات الأسـمـنتُ تحولت إلى استعمال الفحم الأرخص سْـعرًا، وبالتالى لن تتأثر بزيادات المازوت، متوقعا عدم حدوث تحركات سعرية قوية فى الأسـمـنتُ بسبب وفرة المعروض والمنافسة بين الشركات، لافتًا إلى أن الأسعار ستكون فى متوسط 800 إلى 850 جنيها للطن بعد احتساب زيادات أسْـعَار الكهرباء أيضًا. وتابع: فيما يتعلق بقطاع حديد التسليح فإن شركة السويس للصلب، التى يساهم فيها جهاز الخدمة الوطنية بحصة حاكمة، اظهرت البارحة الأول أسعارها بقيمة 10275 جنيهًا بأرض المصنع بعد احتساب الزيادة فى ضريبة القيمة المضافة، وهو الأقل سعرا فى السوق، بحسب قوله، مشيرا إلى أن الارتفاعات التى حدثت فى أسْـعَار الْـحَـديد ليصل الطن إلى 11 ألف جنيه، كانت قبل تحريك سْـعر الوقود، وترجع بالأساس إلى استغلال الشركات غياب المنافسة مع الْـحَـديد المستورد بعد فرض رسوم إغراق عليه.
«مواد البناء» تترقب الأسعار الجديدة بعد زيادات الوقود العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار ,, «مواد البناء» تترقب الأسعار الجديدة بعد زيادات الوقود.

العرب نيوز