أخبار

العراق - المشترون العراقيون أكثر اهتماما بقضبان التسليح الصينية
آخر تحديث:  2014-11-24

انجذب المشترون العراقيون في الآونة الاخيرة بقضبان التسليح الصينية منخفضة الثمن الأمر الذي يمكن ان يؤذي مواقع موردين آخرين الى هذه السوق.
عادة كان المستهلكون المحليون يظهرون طلبا على المادة التركية والاوكرانية ، غير ان اللاعبين في السوق ينشرون اهتماما متزايدا في مشتريات من الصين بسبب الاسعار المنخفضة للمادة الأمر الذي ينبه كل من الموردين المحليين والخارجيين.
حاليا تقل اسعار قضبان التسليح الصينية 85 – 90 دولارا بالطن عن المادة التركية على اساس  سي بي تي ( اجرة الشحن مدفوعة حتى ) بغداد.
قيل ان حوالي 5 آلاف طنا من قضبان التسليح التركية قد غيرت مالكيها بسعر 660 – 665 دولارا بالطن سي بي تي بغداد ( 550 – 555 دولارا بالطن تسليم ارض المعمل ) بانخفاض 15 – 20 دولارا بالطن من اسعار صفقة في منتصف تشرين الأول .
ظلت كميات قضبان التسليح المستوردة نفسها حتى الآن خاصة وان المشترين العراقيين قد حجزوا 22 الف طنا من تركيا في تشرين الاول تماشيا مع شهر ايلول ، على ان المشتريات المتزايدة من المادة الصينية " يمكن ان تسبب انخفاضا في الكميات من تركيا واوكرانيا وانخفاضا في اسعار قضبان التسليح المحلية... هذا ما علق به احد المنتجين العراقيين لميتال اكسبيرت، ومع ذلك لم يعتبر الموردون الاتراك المنتجين الصينيين بانهم يشكلون تهديدا حتى الآن لانهم عادة يشحنون قضبان التسليح الى شمال البلاد في حين ان الآخرين يشحنونها الى الجنوب .
ظلت الاسعار المحلية للمعامل ثابتة حتى الآن وسط نشاط غير كاف لكنه مستمر وفي كل من شمال وجنوب البلاد.