أخبار

الجزائر - الوزير الأول الجزائري و رئيس مجلس الوزراء القطري يضعان حجر أساس مركب بلارة للحديد والصلب
آخر تحديث:  2015-03-10

قام معالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، ومعالي السيد عبد المالك سلال الوزير الأول في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية بزيارة إلى ولاية "جيجل" الجزائرية حيث تم وضع حجر الأساس لمشروع إنشاء مصنع الحديد والصلب الجزائري ــ القطري، وإزاحة لستار إيذاناً ببدء المشروع وذلك في المنطقة الصناعية لمدينة الميلية.
وسوف تحصد الجزائر وقطر من خلال هذا المشروع الكثير بداية من سنة 2017، والرهان كبير في الاستجابة لمتطلبات السوق الجزائري، وخاصة في مجال السكك الحديدية، وهو ما أشار إليه الوزير الأول عبد المالك سلال، وكان وزير الصناعة والمناجم، عبد السلام بوشوارب قد أشرف من مقر ولاية جيدل على حفل توقيع عقد إنجاز مركب الحديد والصلب بمنطقة "بلارة" بين الشركة الجزائرية ــ القطرية للصلب وشركة "دانييلي" الإيطالية التي أوكلت لها مهمة بناء منشآت المركب. وقد وقع على عقد الإنجاز من جانب الشركة الجزائرية ــ القطرية للصلب رئيس مجلس الإدارة "حسناوي شيبوب"، وعن الطرف الإيطالي الرئيس المدير العام لشركة دانييلي "بينيديتي جيانبيترو" حيث ستتكفل هذه الأخيرة بعملية إنجاز المصنع في مدة حددت بــ 20 شهراً، وتبلغ تكلفة المشروع ملياري دولار، وسيخلق حركة اقتصادية غير مسبوقة بها، ويمكن تحقيق قفزة نوعية لولاية جيجل لاتي ستصبح القطب الثاني بعد ــ مركب الحجار ــ لتتحويل إلى "عاصمة الحديد والصلب".
على المستوى المغاربي، حسب ما أكده وزير الصناعة والمناجم عبد السلام بوشوارب سوف يساعد الجزائر على تقليص فاتورة استيراد الفولاذ، كما أنه سيضفي دينامية كبيرة على منطقة جيجل والمدن المجاورة لها في شرق البلاد، لاسيما في مجال النقل واستغلال ميناء جيجل وشبكة السكك الحديدية، وتوفير الفولاذ بمختلف أنواعه. وتبلغ الطاقة الإنتاجية الأولية للمصنع في حدود مليوني طن من حديد البناء والخيوط الحديدية الطويلة، وسيتم استعمال تقنية الاختزال المباشر بالغاز الطبيعي، ومكورات الحديد كمادة أولية لصناعة حديد البناء والخيوط الحديدية، على أن يتم استيراد المادة الأساسية المتمثلة في كريات الحديد من الخارج حيث تتوافر مجموعة "قطر ستيل الدولية" على مصنع لإنتاج كريات الحديد في دولة البحرين، وستخصص المرحلة الثانية من المشروع لإنتاج أنواع جديدة من الصلب الخاص الذي يستخدم في صناعات عديدة منها صناعة السيارات والفولاذ المسطح الذي سيستخدم في صناعة السكك الحديدية، بالإضافة إلى إنتاج الأنابيب بدون تلحيم للحد من واردات الجزائر من الحديد والصلب، ويعود رأسمال المركب بنسبة 51 بالمائة إلى مؤسسة "سيدار" والصنادوق الوطني للاستثمار، وبنسبة 49 بالمائة إلى "قطر إنترناشيونال" شركة مختلطة تضم كلاً من "قطر ستيل"، و "قطر مينينغ"، وغير بعيد عن المشروع العملاق، يتم إنجاز محطة للطاقة الكهربائية بطاقة 1200 ميغاواط بمنطقة بلارة باتفاق جزائري ــ قطري لتزويد المشروع بالطاقة الكهربائية على أن يتم ربطها بالشبكة الوطنية للاستفادة من فائض الكهرباء الذي يفوق حاجة المحطة، والتي يتوقع أن تبلغ تكلفة إنتاجها حوالي ملياري دولار، ومن المنتظر أن يشرع المصنع في الإنتاج خلال السداسي الثاني من عام 2017، حيث سيوفر 1500 منصب عمل مباشر، ونحو 1500 منصب عمل غير مباشر.

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية